مكتبة مركز الابحاث

بحث مكتبة فلسطين
ارشيف كتب دوريات شؤون فلسطين
بحث مكتبة فلسطين دراسات
دوريات شؤون فلسطين اصدارات مجلة شؤون فلسطينية
دراسات دوريات شؤون فلسطين
مركز الابحاث الفلسطيني دوريات شؤون فلسطين
صراع عربي- صهيوني مركز الابحاث الفلسطيني

كتب المركز

  • تتميز هذه الدراسة أنها دراسة استكشافية وتوثيقية، تستكشف صفقة القرن وتتعرف عليها عن قرب، وتسبر غورها، وتبين خلفيات الصفقة ودوافعها السياسية والاقتصادية وبيئتها المحلية والإقليمية والدولية، إلى جانب ذلك، تهتم الدراسة باستكشاف تشكيلة النخبة السياية الأمريكية التي تعمل على انجاز الصفقة. كما توثق الدراسة

    مواقف الفواعل الفلسطينية المختلفة من صفقة القرن، ورؤيتها في مواجهة الصفقة وما بعدها.

    تحميل

    مركز الأبحاث الاستراتيجية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن وما بعدها

  • مقدمة كان المجلس الوطني الأول في القدس 1964/5/28 والذي زرع بذرة انشاء منظمة التحرير الفلسطينية واقر الميثاق باللوائح الداخلية والنظام الأساسي للمنظمة وأسس لإطار جبهوي يضم الكل الفلسطيني من قوى وطنية واتحادات ومجتمع مدني ورجال اعمال ومستقلين، واستمر هذا الإطار الجامع الذي تحت قبته نجتمع اليوم ليبقى

    خيمة الفلسطينيين الوطنية. وقد عقد المجلس على مدار الـ 54 عاماً الماضية 22 دورة توزعت بين القاهرة ودمشق والجزائر وعمان وغزة ورام الله. رسم من خلال دوراته المتعاقدة مساراً وطنياً مانعاً لمشروعنا الوطني وممثلنا الشرعي والوحيد م. ت. ف. وتراوح أعضاء المجلس بين 397 عضواً إلى 738 عضواً في المجلس الحالي يأتون من مختلف

    المشارف السياسية والوطنية للشعب الفلسطيني. إن التمترس خلف المنظمة ممثل شعبنا الوحيد والشرعي واجب على كل فلسطيني مهما اختلفت الاجتهادات والرؤى آمين أن تتحقق وحدتنا الوطنية تحت قبة هذا المجلس. وقد وفر مجلس الأبحاث لكم بعض هذه الأوراق للاسترشاد بها خلال جلساتكم ولتكون وثيقة من وثائق المنظمة.                  

                                                                                                                                                                                                                د. محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح   رئيس مجلس إدارة مركز الأبحاث 

    تحميل

    مركز الأبحاث منظمة التحرير الفلسطينية و مؤسساتها

  • كتاب يروي حكاية فلسطين بأسلوب شامل متنقلا بين العصور المختلفة ابتداء من أقدمها حتى هذا اليوم، وهو صادر عن دار الشروق للدكتور محمد اشتية. يبدأ الكتاب بتاريخ فلسطين الكنعانية ويتطرق للقبائل والأقوام التي أقامت فيها وتعايشت مع سكانها كاليبوسيين والهكسوس والعبارنيين والأدوميين، كما يمتد إلى ولادة المسيح

    والفتح الإسلامي ثم الحقبة العثمانية ونشوء الصهيونية وبروز الحركة الوطنية الفلسطينية ونكبة فلسطين وقيام دولة إسرائيل. يبين الكتاب أن أرض فلسطين كانت دائما عامرة بسكانها الأصليين رغم تعاقب الأديان والثقافات عليها، فهي أخذت وأعطت لكنها حافظت على ثقافتها وشخصيتها رغم امتزاجها بالثقافات الأخرى على مر

    العصور. ويثبت الكاتب من خلال سرده للحقائق التاريخية أن فلسطين لطالما كانت هدفا للغزو الأجنبي بهدف كسر المثلث العربي الإسلامي، بغداد ودمشق والقاهرة، الذي بتوحده يكون النصر حليف فلسطين وأهلها. ويفرد الكتاب جزءا ليس باليسير من صفحاته لمعالجة التاريخ المعاصر في مرحلة لبنان والانتفاضة الأولى واتفاق أوسلو

    وإنشاء السلطة، ثم الانتفاضة الثانية والانقسام الفسطيني. وفي الفصل الأخير يتطرق الكاتب إلى الذهاب للأمم المتحدة والاعتراف بدولة فلسطين. كما يضم الكتاب مجموعة من الخرائط كملاحق توضيحية لبعض الفصول. يذكر ان محمد اشتية له العديد من المؤلفات في المجالين الاقتصادي والسياسي، وقد عمل أستاذا جامعيا ورجل اقتصاد

    وسياسة وشغل عدة مناصب منها وزير الأشغال العامة في السلطة الوطنية، وحاليا رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار- بكدار.

    تحميل

    محمد اشتية المختصر في تاريخ فلسطين

آخر إصدارات مجلة شؤون فلسطينية

  • تحت عنوان رئاسة فلسطين لمجموعة الـ77 والصين مركز الأبحاث في منظمة التحرير يصدر العدد 277 من "شؤون فلسطينية” رام الله - أصدر مركز الأبحاث في منظمة التحرير، أمس، العدد 277 من مجلة "شؤون فلسطينية". واهتم العدد بحضور فلسطين الدولي من خلال رئاستها لمجموعة الـ77 والصين، اذ قدمت دراسات

    معمقة في علاقات فلسطين مع لاعبين بارزين في المجموعة. وضم العدد ثماني مقالات ودراسات حول المعنى السياسي لرئاسة فلسطين للمجموعة لماجد بامية، وعلاقات كل من إسرائيل وفلسطين بالصين لأحمد عزم، والعلاقات التركية بإسرائيل وفلسطين لأيمن يوسف، والعلاقات الإسرائيلية الهندية لمحمد

    فايز فرحات، والعلاقات الفلسطينية الايرانية لروكسانا سلامة، والدبلوماسية الفلسطينية في أميركا اللاتينية لحنان جرار، والسياسة الخارجية لكل من أندونيسيا وماليزيا تجاه القضية الفلسطينية لإبراهيم سميح ربايعة، إلى جانب دراسة حول دبلوماسية التنمية الفلسطينية في إفريقيا

    لصلاح جابر. وفي باب مقابلة العدد، التقت "شؤون فلسطينية" بالدكتور رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي، في حديث معمق حول واقع وآليات عمل ومستقبل الصندوق، وفي باب دراسات تاريخية قدم عوني فارس قراءة في كتاب "رام الله العثمانية" للأكاديمي الراحل سميح حمودة، كما قدم العدد متابعات

    لملف الاستيطان والتهويد اعدته مديحة الأعرج، وملف الانتخابات الإسرائيلية أعده مهند مصطفى. ورصد باب أنثولوجيا الذي أعده عدنان ملحم ما قدمته "شؤون فلسطينية" في أعدادها السابقة عن علاقات جنوب إفريقيا وإيران التاريخية بإسرائيل، مستعرضاً مساحات الاتفاق والاختلاف والمحطات التي

    مرت بها علاقات كل من الدولتين بإسرائيل. وضم باب المراجعات لرنيم العزة مراجعة موسعة لكتاب "العدالة للبعض" لنورا عريقات، إلى جانب مراجعات قصيرة لكتب متخصصة في علاقات فلسطين الدولية والتاريخ السياسي الفلسطيني المعاصر، كما استعرض حسان بلعاوي في باب "صورة قلمية" محطات الرئيس

    الفرنسي الأسبق الراحل جاك شيراك تجاه القضية الفلسطينية. وقد صدر مع العدد نسخة خريف 2019 من "قراءة في مخرجات مراكز الأبحاث الإسرائيلية"، قدم من خلالها خلدون البرغوثي رصداً تحليلياً تمحور حول تفاعلات مراكز البحوث الإسرائيلية مع ملفي "تحديات الأمن القومي الإسرائيلي" و"تبريرات

    الضم". ويقع العدد في 220 صفحة، ويتوفر في المكتبات التالية (دار الفكر، دار الرعاة، الشروق، الجعبة، ومركز الأبحاث). ويرحب المركز بالمواد الصالحة للنشر من الكتّاب والباحثين، على أن تكون ذات صلة باهتمامات المركز، على الموقع www.prc.ps أو على البريد الإلكتروني info@prc.ps

    تحميل

    مركز الأبحاث العدد 277 من مجلة شؤون فلسطينية

  • بدأت "شؤون فلسطينية" منذ العدد السابق 273/274، بتخصيص ملف رئيسي لكل عدد، فكانت المواقف الدولية من العملية السلمية هي ملف العدد الفائت، أما الملف الراهن، فموضوعه السياسة الأميركية الإسرائيلية لخنق الاقتصاد الفلسطيني، بالتوازي مع العمل على إشاعة وعود وآمال كاذبة بشأن ازدهار

    مقبل محتمل، في سياق حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

    تحميل

    مركز الأبحاث العدد 275-276

  • بدأت الولايات المتحدة الأمريكية، وحليفتها إسرائيل "حرباً مالية" على القيادة الفلسطينية وعلى المؤسسات الفلسطينية، وعلى تلك ذات العلاقة بالشأن الفلسطيني. سواء كان ذلك وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أو حتى منظمات دولية قبلت العضوية

    الفلسطينية فيها، مثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

    تحميل

    مركز الأبحاث العدد 273-274