قراءة في مخرجات مراكز الابحاث الإسرائيلية - ربيع 2020

أسست مجموعة من مراكز الأبحاث الإسرائيلية منذ نهاية القرن الماضي وبداية القرن الحاضر وتنوعت في أهدافها وأبحاثها الأمنية والاستراتيجية والسياسية بما يخدم مصالح وأمن وسياسة إسرائيل، وكان دورها بالدرجة الأولى إعداد الدراسات والأبحاث في المجتمع العربي تحديداً لتعريف مؤسسات الحكم في إسرائيل بطبيعة المجتمع العربي في إسرائيل بشكل عام والمجتمع الفلسطيني في الأراضي المحتلة بشكل خاص...

مركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية يصدر عدداً مزدوجاً من شؤون فلسطينية

رام الله- صدر حديثاً عن مركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية، العدد المزدوج (278-279) شتاء 2019-ربيع 2020 من فصلية “شؤون فلسطينية”، والذي يبحث في سؤال الانفكاك عن الاحتلال وسياسات كسر التبعية وبناء الاستقلال الوطني

مركز الأبحاث ينظم طاولة مستديرة حول مستجدات الوضع الاقتصادي

نظم مركز الأبحاث، أمس، طاولة مستديرة مغلقة، ناقشت اخر مستجدات الوضع الاقتصادي وتحدياته، وبحثت سبل الخروج من الأزمات ذات الصلة، عرض خلالها مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية د. شاكر خليل وعقب عليه وزير المالية الأسبق د. نبيل قسيس، بمشاركة وحضور عدد من الخبراء والمختصين

اليوميات الفلسطينية – المجلد السابع والعشرون

تعود اليوميات الفلسطينية من جديد، لتغطي أخبار القضية الفلسطينية وتطوراتها كتتمة لأخبار السنوات الماضية من عمل المركز (من أول 1965 إلى آخر 1982) التي غطها المجلدات السادس والعشرون، وقد قدمت هذه المجلدات من هذه اليوميات الأخبار التي تخص القضية الفلسطينية في تسلسلها الزمني اليومي، في مدة ستة أشهر لكل مجلد، لتضم وصفاً موجزاً ودقيقاً لما يحصل في العالم مما له علاقة مباشرة بقضية فلسطين، أو ما يقال أو يكتب عنها، بشكل يومي مهما كان نوع الفعل وأيا كان مصدره

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Slider
بحث مكتبة فلسطين
ارشيف كتب دوريات شؤون فلسطين
بحث مكتبة فلسطين دراسات
دوريات شؤون فلسطين اصدارات مجلة شؤون فلسطينية
دراسات دوريات شؤون فلسطين
مركز الابحاث الفلسطيني دوريات شؤون فلسطين
صراع عربي- صهيوني مركز الابحاث الفلسطيني

كتب المركز

No books found in the shelf

آخر إصدارات مجلة شؤون فلسطينية

  • يعالج أحمد جميل عزم الواقع الفلسطيني الراهن ويرى أنه لابد من مرحلة خامسة للحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة وعناصر هذا التوجه الأساسية هي تأكيد الهوية الوطنية الفلسطينية الجامعة متعددة التعبيرات أي أنها تضم كل الفلسطينيين وأن تظل الهوية فلسطينية جامعة لا تتغير، بينما

    المواطنة كالمواطنة "الإسرائيلية" مثلاً تعني بالنسبة للفلسطينيين في الداخل إصراراً على الحقوق والمساواة كما يقول أيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة. ويرى عزم ضرورة إعادة بناء الفصائل وأطر العمل الفلسطيني (الكونفدراليات) كما يرى ضرورة المراجعة النقدية لعملية بناء

    الدولة الفلسطينية والتي تقتضي الانفصال عن الاحتلال قانونياً ومؤسساتياً واقتصادياً وأمنياً. ويرى ضرورة إعادة تحديد الموقف من "الكيان الإسرائيلي".   وفي العدد نفسه يدعو ماجد كيالي أيضاً لتفكير سياسي فلسطيني جديد ويرى أنه لم يعد من المقبول اجترار الشعارات والمقولات نفسها

    منذ سبعة عقود وغلبة الشعاراتية والعاطفية والرغبوية على الفكر السياسي الفلسطيني. ويرى الكيالي ضرورة تجديد الحركة الوطنية الفلسطينية بما يشمل مجمل الكيانات الجمعية الفلسطينية أي المنظمة والسلطة والفصائل والاتحادات الشعبية. كما يحتاج الفلسطينيون (وفق كيالي) إلى خيارات

    جديدة بديلاً عن العسكرة والاستخفاف بأشكال النضال الشعبية الأخرى. وضرورة إدراكنا لذاتنا كشعب، لأن فكرة أوسلو حسب إسرائيل تقوم على اختزال الشعب الفلسطيني بفلسطينيي الضفة وغزة.

    تحميل

    شؤون فلسطينية العدد ٢٧٠