مكتبة مركز الابحاث

بحث مكتبة فلسطين
ارشيف كتب دوريات شؤون فلسطين
بحث مكتبة فلسطين دراسات
دوريات شؤون فلسطين اصدارات مجلة شؤون فلسطينية
دراسات دوريات شؤون فلسطين
مركز الابحاث الفلسطيني دوريات شؤون فلسطين
صراع عربي- صهيوني مركز الابحاث الفلسطيني

كتب المركز

  •  كتاب عن المركز للكاتب عيسى الشعيبي، بعنوان الكيانية الفلسطينية 1947-1977 تناول فيها في خمسة فصول التجربة الكيانية المهيضة، ثم البدايات الكيانية الأولى على الصعيد الفلسطيني ثم العربي، وفي الفصل الثالث البناء الكياني الفلسطيني 1963-1967 النشأة والبناء، وفي الفصل الرابع الاختمارات الكيانية 1967-1972 وفي الفصل الخامس

    اكتمال الوعي الكياني 1973-1977 أي النهوض مرة أخرى، كما ضم الكتاب عدداً من الملاحق.

    تحميل

    عيسى الشعيبي كتاب الكيانية الفلسطينية

آخر إصدارات مجلة شؤون فلسطينية

  • تم تخصيص محور العدد 271، من "شؤون فلسطينية"، لقضايا الفلسطينيين، في إسرائيل. هي المرة الأولى يتم تخصيص محور شامل وخاص، للفلسطينيين في إسرائيل، علماً بأن أعداد "شؤون فلسطينية"، سبق وأن تناولت، بعض الجوانب، الخاصة بحياتهم السياسية وغيرها. شارك في هذا المحور، نخبة من أساتذة

    الجامعات العبرية، من الفلسطينيين، إضافة لطلبة دكتوراه واعدين؛ صحيح أن بعضهم مستجد على الكتابة، وهم ليسوا من الأسماء المتداولة، لكنهم واعدون، وقادرون، على حمل الراية. والتعمق في البحث والكتابة. شارك في هذا العدد، محمد خلايلة، في بحث معمق وهام، حول: "تطور رأس المال البشري،

    لدى المجتمع العربي لفلسطين في إسرائيل. كما شارك سامر سويد، في بحث تابع فيه شؤون وقضايا. "القيادة الجماعية لدى الفلسطينيين في الداخل" دارساً نموذج القائمة المشتركة ولجنة المتابعة. وتناول د. إبراهيم خطيب موضوع إخراج الحركة الإسلامية عن القانون ودوافع ذلك!! وفي مجال البدو، وما

    يعانونه في ظل القوانين والإجراءات الإسرائيلية، كتبت د. سراب أبو ربيعة، "آليات الإقصاء الكولونيالية للنساء المهيئات في النقب. فيما يتعلق بالمتابعات، فقد كان لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بشان اعتبار القدس، عاصمة للدولة الإسرائيلية، ومخالفة ذلك لأبسط قواعد القانون

    الدولي، ومقررات الشرعية الدولية. سيء الأثر، على مسار المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية، ودور الولايات المتحدة فيها، ما استدعى فلسطينياً، عدم اعتبار الولايات المتحدة راعية لعملية السلام، وما أفقدها مرجعيتها في ذلك. تابع د. كمال قبعة، بدراسة متعمقة، "قرار ترامب بشأن القدس:

    خلفيات وأبعاد قانونية مارقة، كما كتب ماجد كيالي عن "تغييرات في الرؤية الفلسطينية بالنسبة لمستقبل القدس". إضافة لمتابعات، بالشأن الإسرائيلي. كما تضمن العدد، أقواساً ثقافية مختلفة، ومراجعات لكتب. وفي باب الوثائق، تم نشر خطاب السيد الرئيس، في افتتاح المجلس المركزي في دورته

    28، المنعقد في رام الله بتاريخ 14-15/1/2018. ما نأمله مستقبلاً، الالتفات الجاد والحقيقي، لدراسة أوضاع أهلنا في إسرائيل، والتفاعل مع قضاياهم، على اعتبارهم، جسماً فلسطينياً، يعيش في إسرائيل، له وزنه ومستقبله. في الإطار الفلسطيني العام، وقضاياه الوجودية عامة. "شؤون فلسطينية"، ترحب

    بأية مشاركات مستقبلاً، وإعطاء تلك المشاركات دورها في النشر والتعميم، ومناقشة تلك الأطروحات على اعتبارها شؤوناً تمس الفلسطينيين، المتمسكين بأرضهم، وتاريخهم ومستقبلهم، والتفاعل معها، على أساس وحدة الشخصية الوطنية الفلسطينية. النابعة من وحدة الانتماء وعمق التاريخ في آن.

    تحميل

    العدد 271

  • يأتي هذا العدد من "شؤون فلسطينية"، والفلسطينيون والعرب والعالم بانتظار الإعلان عن صفقة القرن التي تحدث عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب لحل الصراع في الشرق الأوسط، ونواته الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. لقد مضى على هذا الصراع أكثر من 70 عاماً، وجرت عدة محاولات لإنهائه، لكنها

    باءت بالفشل، بسبب عدم وجود قرار دولي بإنهاء الصراع، رغم كثرة المبادرات التي أطلقتها مختلف الدوائر الإقليمية والدولية. إن حل الصراع مصلحة فلسطينية وعربية ودولية من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة والقيم الديمقراطية، ومن أجل إعطاء عملية التنمية مداها وإطارها السياسي.

    تحميل

    شؤون فلسطينية العدد 272

  • يعالج أحمد جميل عزم الواقع الفلسطيني الراهن ويرى أنه لابد من مرحلة خامسة للحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة وعناصر هذا التوجه الأساسية هي تأكيد الهوية الوطنية الفلسطينية الجامعة متعددة التعبيرات أي أنها تضم كل الفلسطينيين وأن تظل الهوية فلسطينية جامعة لا تتغير، بينما

    المواطنة كالمواطنة "الإسرائيلية" مثلاً تعني بالنسبة للفلسطينيين في الداخل إصراراً على الحقوق والمساواة كما يقول أيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة. ويرى عزم ضرورة إعادة بناء الفصائل وأطر العمل الفلسطيني (الكونفدراليات) كما يرى ضرورة المراجعة النقدية لعملية بناء

    الدولة الفلسطينية والتي تقتضي الانفصال عن الاحتلال قانونياً ومؤسساتياً واقتصادياً وأمنياً. ويرى ضرورة إعادة تحديد الموقف من "الكيان الإسرائيلي".   وفي العدد نفسه يدعو ماجد كيالي أيضاً لتفكير سياسي فلسطيني جديد ويرى أنه لم يعد من المقبول اجترار الشعارات والمقولات نفسها

    منذ سبعة عقود وغلبة الشعاراتية والعاطفية والرغبوية على الفكر السياسي الفلسطيني. ويرى الكيالي ضرورة تجديد الحركة الوطنية الفلسطينية بما يشمل مجمل الكيانات الجمعية الفلسطينية أي المنظمة والسلطة والفصائل والاتحادات الشعبية. كما يحتاج الفلسطينيون (وفق كيالي) إلى خيارات

    جديدة بديلاً عن العسكرة والاستخفاف بأشكال النضال الشعبية الأخرى. وضرورة إدراكنا لذاتنا كشعب، لأن فكرة أوسلو حسب إسرائيل تقوم على اختزال الشعب الفلسطيني بفلسطينيي الضفة وغزة.

    تحميل

    شؤون فلسطينية العدد ٢٧٠

error: النسخ غير مصرح به