هناك ثلاثة مضامين أساسية لطروحات الفريق الأميركي المسؤول عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن الاقتصاد الفلسطيني: أولها الخنق الفعلي للاقتصاد الفلسطيني وربط أي تقدم بتقبل وشرعنة المستوطنات وتحويل الموظفين لجزء من اقتصاد الاستيطان…

للتحميل اضغط هنا