إسلام موسى عطا الله- باحث في قضايا الأمن والإرهاب

قد لا تجد جهة في العالم تراقب الصحف والمواقع الإخبارية والمحتوى الرقمي، كما تفعل دولة الاحتلال والمنظمات التابعة لها مع الفلسطينيين، فهناك منظمات لها منصات إعلامية مهمتها رصد تصريحات القيادات الفلسطينية، وما يصدر من محتوى رقمي عن الفلسطينيين، وترسل خلاصة تلك الأخبار والتصريحات، بعد تكييف المحتوى على نحو يشوه الحقوق والمظلومية والانتهاكات التي تقع على الفلسطينيين، إلى مؤسسات موالية لها لديها أصدقاء وأعضاء في مجالس مختلفة. منها أممية وأطر ملحقة بالاتحاد الأوروبي وغيرها. ويستعرض هذا المقال نماذج لهذه المؤسسات وطبيعة اهدافها وحملاتها…

للتحميل اضغط هنا