قلم: السيد نجم[1]

 * أصيب الروائي الفلسطينى والرواية الفلسطينية بالصدمة بعد عام النكبة (1948م)، حتى أنه صدرت أول رواية بعدها عام 1955م (رواية “صراخ في ليل طويل/ جبرا إبراهيم جبرا).. ويمكن الإشارة إلى الروايات الصادرة في الخمسينات حصريا بثلاث روايات: “المتسلل/توفيق معمر”، “ثمن النصر/ مجهول”، “بتهون/توفيق معمر”! ومع الستينات كان البحث عن الطريق والمقاومة.

ما أن بدأت أحداث معارك 1967م، وعلى الرغم من كل نتائجها العسكرية.. كانت تلك النتائج نفسها سببا لمخاض جديد.. تجلى وعبرت عنه أقلام روائية لها رؤيتها وسردها على أرض جديدة لم تطأها الأقلام الروائية الفلسطينية من قبل.

[1] نائب رئيس اتحاد كتاب الانترنت العرب.

للتحميل اضغط هنا