فيروز سلامة – باحثة متدربة في مركز الأبحاث (م.ت.ف). 

أعلنت الإدارة الأميركية خريطة لما تراه يُشكل جغرافية دولة إسرائيل، ضمن الخطة التي يسميها الإعلام وسياسيون صفقة القرن. ووافقت إسرائيل لأنها تعيد تعريف مفهوم السيادة، بالشكل الذي لا يتعارض مع أهدافها التوسعية. واحتوت الخطة على ما يمكن أن يٌشكل دولة فلسطينية يوماً ما، إلا أن نظرة مُعمقة للخرائط المُعلنة، توضح زيف فكرة الدولة الفلسطينية في الخطة.

 

للتحميل اضغط هنا