مروان دويري[1]

عرّفت إسرائيل نفسها منذ تأسيسها على أنها دولة يهودية وديمقراطية وحظيت باعتراف دولي على هذا الأساس، وحتى أن منظمة التحرير اعترفت بها على هذا الأساس. فما هو الداعي إذن لرفع مطلب الاعتراف بيهودية الدولة من جديد، وما هو معنى رفض منظمة التحرير لهذا الاعتراف؟ طبعا الاعتراف بيهودية الدولة يشكل ورقة إسرائيلية في المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، إلا أن لهذا المطلب خلفية أخرى تتعلق بالسيرورة التي مرت بها الصهيونية.

[1] بروفسور في علم النفس وباحث في الشؤون النفسية والاجتماعية.

للتحميل اضغط هنا