خالد الحروب- أستاذ الدراسات الشرق أوسطية والإعلامية في جامعة نورث ويسترن/ الدوحة

ثمة زوايا عديدة بالإمكان النظر من خلالها لمحاولة فهم اندفاعة التطبيع الخليجي مع إسرائيل وتحليلها والتفكير فيما يمكن عمله لمقاومة ما ينتج عنها. تتأمل هذه الأسطر إحدى هذه الزوايا، ومن خلالها تركز الضوء على ما يمكن وصفه بـ”الهشاشات العربية الأربع الممهدة للتطبيع”. بأمل أن تساهم في تعميق فهمنا للمشهد، وبالتالي اجتراح الأدوات والسياسات الفعالة لمواجهة الخراب والتخريب المرافق لهذا التطبيع.

 

لتحميل الورقة اضغط هنا