أثير الهاشمي[1]

 لم أستطع أن أفكّ الأرض عن جسدي، ظلّت في سنواتي الأخيرة متشبّثة بي، شامتة فيّ، يحلو لها كلّ ما ينتابني من حزنٍ وألم.

قالت لي ذات فرح:

أحذر الفرح.. لا تكن مسروراً لئلّا يتقيّأ عليك الحزن، وأنت في غفلة منه، نعم، كلّ ما ينتابني أن أكون نائماً أو مجنوناً، لا أريد الصحو، لا أريد الاستيقاظ، الليل يتقيّأ على نفسه كلّ ظلام، والشمس تُيبّس الأرض بحرارة نتنة، أطفال الحيّ يستلقون تحت حرارتها، من أجل لقمة خبز.

قلت لها: الطفولةُ عاقر، والأهواء ناقصة، والحارات جائعة، لم نزل نقتفي أنينَ الشوارع وهي تئنّ رغبة بعشاقٍ يودّون الحياة..

[1] كاتب عراقي.

للتحميل اضغط هنا