طارق عاشور: عضو هيئة التدريس في دائرة الاقتصاد في جامعة بير زيت 

عكف الاحتلال منذ العام 1967 على السيطرة المتدرجة على الاقتصاد الفلسطيني ومقوماته. وفق سلسلة مترابطة من السياسات المدروسة والممنهجة التي كرست حالة من الارتباط والتبعية المطلقتين، وبمحددات تراكمية قيدت الانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي. إذ شملت هذه القيود سلاسل الانتاج الاقتصادية في قطاعات الزراعة والصناعة والخدمات، وارتبطت بسياسات تطويع سلوك المستهلك الفلسطيني لصالح الاعتماد بشكل مطلق على المنتج الإسرائيلي الذي حصد توالياً حصصاً أكبر من سلة المستهلك المحلي، وهذا ما حول سياسات الاستيراد لصالح السوق الفلسطينية إلى أداة تحكم وسيطرة على الاقتصاد من قبل سلطة الاحتلال….

للتحميل اضغط هنا