أميرة محمد عبد الحليم - خبيرة الشؤون الإفريقية ببرنامج الإرهاب والتطرف

اختلفت في العقود الأخيرة قواعد محددات المواقف الإفريقية تجاه القضية الفلسطينية، وتراجعت القدرة على صياغة موقف أفريقي موحدإزاء هذه القضية، فأصبحت المواقف الأفريقية خاضعة لعوامل وقيود دفعت العديد من الدول لأعلاء المصالح القطرية على مبادئها وقيمها السياسية والإنسانية التي ترتبط بصورة وثيقة بتاريخ التحرر الوطني ومقاومة الاستعمار الغربي ومبادئ الوحدة والتضامن الإفريقي…

 

للتحميل اضغط هنا