عمار أبو عبيد – باحث في الشأن الإسرائيلي – معهد فلسطين لدراسات الأمن القومي.

لم يكن المشهد السياسي الداخلي في إسرائيل ما قبل 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، والهجوم المباغت واقتحام ما يعرف باسم مستوطنات غلاف غزة، بأفضل أحواله. كانت إسرائيل تمر بأزمة عميقة لها ارتدادات عديدة سياسية واجتماعية واقتصادية وكذلك أمنية، وذلك على خلفية مساعي الائتلاف الحكومي إحداث سلسلة تغييرات قضائية، كان ينوي إقرارها لخدمة مصالح ورؤى سياسية حزبية لمكونات الائتلاف، هذه الأزمة أغرقت إسرائيل في موجة احتجاجات في الشوارع والعصيان المدني في قطاعات واسعة في إسرائيل طالت مؤسسة الجيش والأمن، هذا بالإضافة إلى تعزيز الانقسامات الاجتماعية داخل المجتمع الإسراييلي، وسط ذلك كله، جاءت عملية السابع من أكتوبر / تشرين الأول.

 

للتحميل اضغط هنا