خلدون البرغوثي – منسق الشأن الإسرائيلي في مركز الأبحاث – فلسطين 

في تقرير المشهد في إسرائيل في العدد السابق (290-291)، توقعنا فشل الحوار الذي بادر للدعوة إليه ولرعايته الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هيرتسوغ بين الإئتلاف الحكومي الذي يقوده رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مع شركائه في أحزاب الصهيونية الدينية والأحزاب الحريدية والمعارضة بقيادة يائير لبيد ومعظم أحزاب المعارضة لتجاوز الأزمة. ورأى التقرير أن عطلة الصف التي استمرت أربعة أسابيع، من بداية شهر نيسان/أبريل الماضي، شكلت فرصة لتجميد الأزمة مؤقتا وللشروع بالحوار، وكان هيرتسوغ حذر من أن الأزمة هذه قد تؤدي إلى حرب أهلية بين الإسرائيليين توصل إسرائيل إلى الهاوية.

للتحميل اضغط هنا