كريم قرط – منسب لبرنامج الزمالة البحثية في الشأن الفلسطيني – مركز الأبحاث

كانت هناك أسباب كثيرة للموقف الأفريقي غير الداعم للقضية الفلسطينية وللعرب بشكل جاد حتى العام 1967. منها، التأثر الغربي على الدول الأفريقية التي كانت حديثة عهد بالاستقلال وما زال للقوى الاستعمارية نفوذ لديها، وكذلك سياسة الانفتاح والدعم الإسرائيلي للدول الأفريقية في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية من خلال وكالة التعاون (Mashav). وضعف إمكانيات وقدرات التأثير العربية، ومن ضمنها الفلسطينية، على الدول الأفريقية.

 

للتحميل اضغط هنا