عماد موسى[1]

 الصورة هي الشكل أو الرسم أو الهيئة التي ندركها بحاسة البصر ولها تمثل عياني، مثل كائن بشري، أو حيواني أو نباتي أو خرافي، أو أسطوري يدرك بالحواس، أو شكل لفكرة تدرك بالوعي المبني على التجربة اللغوية التجريدية، فالصورة تعبر عن شيء ما له أبعاد وظلال وضياء، والصورة قد تكون لشيء ما تصدر منه رائحة، أو يصدر عنه صوت، وقد تكون تصويراً لشيء أملس ناعم أو ناتئ، خشن، أو لشيء حامض أو مز أو حلو أو مر، طرياً أو ليناً، صلباً أو مرناً أو قاسياً، أو جافاً، أو رطباً، وكلها مرتبطة بالحاسة البصرية، لأن الصورة تدرك بالبصر أي أساسها بصري.

[1] باحث مقيم في رام الله.

للتحميل اضغط هنا