إبراهيم سميح ربايعة: أكاديمي وباحث فلسطيني مدير تحرير “شؤون فلسطينية”

تقدم هذه الورقة قراءة لولادة وتحولات الفعل السياسي للرياضة الفلسطينية منذ بدايات القرن العشرين. وتتبع الورقة نمو المؤسسة الرياضية. والفعل السياسي لها. كجزء من تطور المجتمع المدني الفلسطيني من جهة، ومواجهة المشروع الصهيوني من جهة أخرى.

ترى الورقة بالرياضية، جزءاً من النضال والفعل السياسي الفلسطيني المقاوم، خاصة بعد العام 1969، إذ برز دور الرياضة بحصد التمثيل ونزع الشرعية عن المؤسسة الرياضية الإسرائيلية، خاصة في آسيا، فيما تحول هذا الدور بعد إنشاء السلطة الفلسطينية، ليأخذ الشكل شبه الدولاني.

للتحميل اضغط هنا