عقد مركز الأبحاث ثالث ندواته حول الانتخابات التشريعية العامة، والتي تناولت موضوع الانتخابات والتحديات السياسية، قدم فيها كل من نائب رئيس الوزراء الأسبق د. ناصر الدين الشاعر، وعضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف، والناطق الإعلامي باسم حركة فتح أ. إياد نصر مداخلات تركزت حول التحديات السياسية التي تواجهها الانتخابات المقبلة، وأدار الندوة مدير مؤسسة بال ثينك أ. عمر شعبان.

وفي افتتاح الندوة، أشار عضو مجلس إدارة مركز الأبحاث د. أيمن يوسف إلى أن موضوع الانتخابات جزء من ترتيبات المشروع الوطني الفلسطيني، وأكد على أن القضية الفلسطينية في الوقت الحالي تواجه العديد من المتغيرات الإقليمية والدولية وبالتالي لا نستطيع عزل أنفسنا عن كل هذا، لذلك التوجه إلى الانتخابات أمر مهم جدا على صعيد المشروع الوطني الفلسطيني ويجب علينا ألا نسمح لأي عائق أن يقف أمام العملية الانتخابية.

 

لتحميل الورقة اضغط هنا