لأسباب عديدة، يكتسب مفهوم التنمية في فلسطين أبعاداً أخرى ومختلفة عما هو متعارف عليه، أهم هذه الأبعاد الفصل الجغرافي بين المناطق الفلسطينية، والحواجز التي أوجدها الاحتلال، وبالتالي وجود نوع من المناطق المحلية المتباينة في ظروفها، ما يفرض اهتماماً أكبر بمفهوم التنمية المحلية، التي تأخذ بالاعتبار خصوصيات المناطق، دون إلغاء الإطار الوطني العام والتكاملي للتنمية.

 

للتحميل اضغط هنا