هرب رئيس حزب الليكود من فشله تشكيل حكومة جديدة، عقب الانتخابات الإسرائيلية، في شهر نيسان (إبريل) الفائت، إلى حل الكنيست، بدل السماح بتكليف سياسي آخر بدلاً منه بتشكيل ائتلاف حكومي. في الانتخابات المقبلة، يبدو نتنياهو وغيره من السياسيين باحثين عن البقاء، ويبدو وعد ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية رسمياً هو جزء أساسي من وعوده الانتخابية، في وقت يبدو أن اليسار الإسرائيلي تلاشى ولم يعد موجوداً…

 

للتحميل اضغط هنا